18/04/2017
10:58 AM

وحدة التعليم الإلكترونى

أهمية و مزايا التعليم الالكتروني

- ينمى التعليم الالكتروني خصيصتي التعلم الذاتي والمستمر والبحث عن المعرفة

- ينمي التعليم الالكتروني دور الطلاب في العملية التعليمية ليصبح أساسيا لا ثانويا

- يوفر جو من الخصوصية للطلاب ويساعدهم على الدراسة في الأوقات المناسبة لكل منهم

- يساعد التعليم الالكتروني في تعليم عدد أكبر من الطلاب بنفس الجودة وبتكلفة أقل

- التعليم الالكتروني يتميز بالجاذبية والقبول لما يوفره من وسائل متعددة مرئية ومسموعة ومقروءة

انواع التعليم الألكتروني

كثير من المهتمين بالتعليم الالكتروني اتفقوا على أنه يمكن تصنيف التعليم الالكتروني الى ﺍﻷﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:

- التعليم الالكتروني المتزامن:

في هذا النوع يتفاعل كل من الدراس والمعلم بشكل مباشر وفى الوقت نفسه وذلك من خلال برامج المحادثة والفصول الافتراضية مثل ما يتم في حالة البث المباشر من الموقع التعليمي على شبكة الانترنت.

- التعليم الالكتروني الغير متزامن:

في هذا النوع لا يشترط أن يكون التواصل بين الدارس والمعلم والمنهج في وقت واحد حيث يقوم الطالب بالدراسة في الوقت المناسب له ويمكنه الحصول على المواد التعليمية من خلال البريد الالكتروني والمنتديات ومواقع الانترنت المخصصة لهذا الغرض وغيرها من الوسائل مثل الأقراص الممغنطة وأشرطة الفيديو.

 

جهود الكلية من أجل تفعيل التعليم الألكتروني

- توفير الاستشاريين الذين يجمعون بين الخبرة الاكاديمية والتقنية

- وضع خطة شاملة وجدول عمل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة

- نشر الوعي بين منسوبي الكلية بماهية وأهمية التعليم الالكتروني

- توفير البنية التحتية من أجهزة وبرمجيات وأدوات لازمة

- التدريب المستمر والمتطور لكافة المشاركين في عملية التعليم الالكتروني 

مفهوم التعليم الألكتروني

عرفه الموسى (1429 هجري) بأنه " طريقة للتعليم باستخدام أليات الاتصال الحديثة من حاسب وشبكات ووسائطه المتعددة من صوت وصورة ورسومات وأليات بحث ومكتبات الكترونية وكذلك بوابات الانترنت سواء كان عن بعد أو في الفصل الدراسي المهم المقصود هو استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة" ص 200

ويعرفه سالم (2004) بأنه منظومة تعليمية لتقديم البرامج التعليمية أو التدريبية للمتعلمين أو المتدربين في أي وقت وفى أي مكان باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات التفاعلية مثل (ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ​، اﻹذاعة، القنوات المحلية أو الفضائية للتلفاز، الأقراص الممغنطة، التليفون، البريد الالكتروني، أجهزة الحاسوب، المؤتمرات عن بعد ..الخ) لتوفير بيئة تعليمية تعلمية متعددة المصادر بطريقة متزامنة عن بعد دون الالتزام بمكان محدد اعتمادا على التعلم الذاتي والتفاعل بين المتعلم والمعلم" ص 289