الكليات الطبية

كلية الصيدلة

شعار جامعة القصيم
Skip Navigation Linksكلية الصيدلة >

كلمة العميد

 
 
 ​

كلية الصيدلة بجامعة القصيم هي واحدة من المؤسسات العلمية التي تضع نفسها شريكاً في تطوير التعليم الصحي بالمملكة ويأتي نتاج هذه الشراكة بالرفاه والصحة للمجتمع السعودي.

لقد شهدت بداية هذا القرن تطوراً سريعاً في مجال التعليم الصيدلي وتعددت مجالات تنمية الأنشطة المرتبطة بالدواء والمريض ، مما حتّم على كليات الصيدلة ومنها كلية الصيدلة بجامعة القصيم أن تواكب هذا التقدم السريع ، وتسعى لتلبية احتياجات المجتمع المتغيرة ، وتطور المناهج والخطط الدراسية ، وتعمل على توفير الكفاءات العلمية المؤهلة للتدريس وتقوم على تجهيز مختبرات تعليمية متميزة ، والاهتمام بجوانب البحث العلمي وإنشاء برامج الدراسات العليا لرفع وتيرت البحث العلمي ، ولاسيما أن الدولة رعاها الله تسخر جميع الإمكانيات للنهوض بمستوى التعليم بالمملكة .

إن مهنة الصيدلي لم تعد قاصرة على دورها التقليدي المقتصر على صرف وتسويق الدواء فحسب بل تطورت المجالات في تقديم الرعاية الدوائية للمرضى ومنع التداخلات الدوائية المحتملة والمشاركة الفاعلة في التخطيط العلاجي للمرضى بالإضافة إلى الأدوار الأخرى مثل العمل في مصانع الأدوية والرقابة الدوائية والكشف عن السموم والعمل بمراكز المعلومات الدوائية والمشاركة بالبحوث الدوائية والاستشارات العلمية الصيدلية للعاملين بالحقل الطبي والمرضى ودراسة الجينات .

إن الطلب على تخصص الصيدلة بالنسبة لسوق العمل متزايد جداً ومازالت مجالات العمل تعاني من عجز في الكوادر السعودية المتخصصة .

تتركز إستراتيجية الكلية على ثلاثة محاور هي الطالب والمنهج والمجتمع ، فالطالب يعد إعداداً مكثفاً ليكون مثالاً للطالب الجامعي من حيث الأخلاق والانضباط والتحصيل العلمي المتوافق مع أعلى مستويات التقويم الأكاديمي .
 
كما أعد المنهج على أحدث النظم والتقنيات والأساليب العالمية في التعليم ، وكانت المقررات الدراسية موافقة لما هو معتمد من هيئة الاعتماد الأمريكي للتعليم الصيدلي (
A.C.P.E ) ، وقد حرصت الكلية على تبني إستراتيجية التعليم المبني على فرق العمل (T.B.L)كطريقة أساسية للتعليم والتعلم وتطبق هذه الاستراتيجية بما يتوافق مع آخر التطورات وأحدث التوصيات التي تصدر عن هيئة التعاون الدولي للتعليم في فريق ، وقد سعت الكلية لوضع شراكات علمية مع عدد من الجهات البارزة في تقديم الخدمات الصيدلية الاكلينيكية على المستوى المحلي مثل مستشفى الملك فيصل ومركز الأبحاث في الرياض حيث وقعت الكلية عقد خدمات مدته خمس سنوات لتدريب طلبة الامتياز وتدريس بعض المقررات المتخصصة وعلى المستوى الدولي مع كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية (ACCP) لتطوير الخطط الدراسية وبرنامج الدراسات العليا وتطبيق معايير الاعتماد الدولية .

أما مايخص خدمة المجتمع فتهتم الكلية بالتوعية والتثقيف في مجال استعمالات الدواء وسميته وطرق حفظه وتداخلاته وتفعيل الأسابيع الصحية من خلال حملات ومعارض توعوية مكثفة تقوم بها الكلية داخل الجامعة وخارجها لبث روح العمل التطوعي و المشاركة الفاعلة في مجال خدمة المجتمع .
نسأل الله سبحانه وتعالى لنا ولجميع العاملين معنا بالكلية التوفيق والسداد في خدمة المسيرة التعليمية لهذه الكلية بما يتوافق مع الخطط والاستراتيجيات الموضوعة للتطوير الشامل في جامعتنا لتحقيق مستويات تعليمية متقدمة .​

عميد كلية الصيدلة
د منصور صالح الشريدة




​​